زينبيات الرابطة العالمية لأهل البيت النبوي الشريف عليهم السلام
نحن زينبيات الرابطة العالمية لال البيت نسعى لأن نرفع رأس أمنا فاطمة الزهراء و عمتنا زينب عليهن السلام عاليا..نحن زينبيات الرابطة نسعى لأن نكون فرحة في قلوبهن عليهن السلام..نسعى لنلم شملنا ونجدد روابطنا ونرسخ فينا الشمائل المحمدية الفاطمية الزينبية...فمرحبا بكن أيتها الزينبيات

زينبيات الرابطة العالمية لأهل البيت النبوي الشريف عليهم السلام

فكد كيدك ، واسع سعيك ، وناصب جهدك ، فو الله لا تمحو ذكرنا ، ولا تميت وحينا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» هنيئا.....
الإثنين يناير 27, 2014 11:32 am من طرف بسمة أمل

» بوابة الامام المهدي عليه السلام
الإثنين يناير 27, 2014 11:26 am من طرف بسمة أمل

» خديجة الكبرى عليها السلام عند الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله
الخميس أكتوبر 10, 2013 9:17 am من طرف بسمة أمل

» السيدة فاطمة الفهرية بانية أقدم جامعة في التاريخ
الثلاثاء أكتوبر 08, 2013 9:45 pm من طرف ’سليلة الأنوار’

» وجوب جلوس المرأة الحائض للذكر وقت الصلاة
الأربعاء أكتوبر 02, 2013 2:46 am من طرف بسمة أمل

» السيدة خولة بنت الامام الحسين ابن علي عليهم السلام
الأربعاء أكتوبر 02, 2013 2:40 am من طرف بسمة أمل

» رسالة من شهيد الى الزينبيات
الثلاثاء أكتوبر 01, 2013 5:05 am من طرف ’سليلة الأنوار’

» نحن دائما على العهد يا شيخنا
الثلاثاء أكتوبر 01, 2013 4:04 am من طرف بسمة أمل

» الله الله و الناس الناس
الثلاثاء أكتوبر 01, 2013 4:03 am من طرف بسمة أمل

يناير 2019
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط زينبيات الرابطة العالمية لأهل البيت النبوي الشريف عليهم السلام على موقع حفض الصفحات
أفضل 10 فاتحي مواضيع
بسمة أمل
 
’سليلة الأنوار’
 
ابنة الشرفاء
 
سامية حنين
 
زينبية زينبية
 
رقية
 
السيدة زينب
 
مكتب السيد العميد الأكبر
 
حفيدة الحبيب(فوزية)
 
المواضيع الأكثر شعبية
هذا و الله حيدرة الكرار أيها الأبرار الاخيار
غريبة انا عن موطني
ما معنى أن تكوني زينبية؟
علم الأنساب عند السيد العميد الأكبر
إسلام محمدي اصيل
من بلاغات نساء الشجرة المباركة
سحقا لهذا القلب تسكنه ولا أطالك
تحقيق النسب
في ذكرى جدنا الامام الحسين عليه السلام
مقامات النفس السبع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بسمة أمل
 
’سليلة الأنوار’
 
ابنة الشرفاء
 
السيدة زينب
 
رقية
 
سامية حنين
 
زينبية زينبية
 
فطمة
 
السيدة رقية
 
حفيدة الحبيب(فوزية)
 
تصويت

شاطر | 
 

 الكوثر ..فاطمة الزهراء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بسمة أمل

avatar

عدد المساهمات : 158
تاريخ التسجيل : 05/09/2011

مُساهمةموضوع: الكوثر ..فاطمة الزهراء   الثلاثاء مايو 29, 2012 10:59 am





فاطمة الزهراء ( ع ) هي الكوثر
فاطمة الزهراء

يقول المفسرون في سبب نزول سورة الكوثر :

أن أحد أقطاب المشركين ، و هو العاص بن وائل ، التقى يوماً برسول الله ( صلى الله عليه وآله ) عند باب المسجد الحرام ، فتحدّث مع النبي ( صلى الله عليه وآله ) ، و ذلك بمرأى من جماعة من صناديد قريش ، و هم جلوس في المسجد الحرام ، فما أن أتمَّ حديثه مع الرسول ( صلى الله عليه وآله ) و فارقه ، جاء إلى أولئك الجالسين ، فقالوا له : من كنت تُحَدِّث ؟

قال : ذلك الأبتر ، و كان مقصوده من هذا الكلام أن النبي ( صلى الله عليه وآله ) ليس له أولاد و عقب ، إذن سينقطع نسلُه ، فكان هذا سبباً لنزول سورة الكوثر ، و هي : ( إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ * فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَ انْحَرْ * إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ ) سورة الكوثر .

رَدّاً على العاص ، الذي زعم أن النبي ( صلى الله عليه وآله ) أبتر .

أما المعنى ، فهو أن الله سوف يُعطيك نسلاً في غاية الكثرة ، لا ينقطع إلى يوم القيامة .

و قال فخر الدين الرازي في تفسيره ، الكوثر أولاده ( صلى الله عليه وآله ) ، لأن هذه السورة ، إنما نزلت رَدّاً على مَن عَابَهُ ( صلى الله عليه وآله ) بعدم الأولاد .

فالمعنى أنَّه سيعطيه نسلاً يبقون على مَرِّ الزمان ، فانظر كم قُتل من ذرية رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، لكن العالم ممتلئٌ منهم ، بينما لم يبق من بني أمية أحد يُعبَأُ به .

هذا ، و إنَّ للمفسرين آراءً أخرى في معنى الكوثر ، تصل إلى ( 26 ) رأياً ، منها : العِلْم ، النبوَّة ، القرآن ، الشفَاعة ، شَرَف الجنة ، الحوض ، إلى غيرها من الأقوال في معنى الكوثر ، لكنَّ جميع ما قيل في معنى الكوثر ، يندرج تحت عنوان الخير الكثير ، فلا تناقض بين الأقوال إذن .

و ممّا يؤيِّد ذلك ما روي عن ابن عباس ، أنه قد فَسَّر الكوثر بالخير الكثير ، فقال له سعيد بن جبير ، ان أناساً يقولون هو نهر في الجنة .

فقال : هو من الخير الكثير .

و لعلَّ أحسن الأقوال و أكثرها إنطباقاً على سبب نزول السورة ، هو ما قيل بأن المراد من الكوثر كثرة النسل و الذرية .

و قد ظهر ذلك في نسله ( صلى الله عليه وآله ) من ولد فاطمة ( عليها السلام ) ، إذ لا ينحصر عددهم ، بل يتَّصل بحمد الله إلى آخر الدهر مَدَدهم ، و هذا يطابق ما ورد في سبب نزول السورة .

بل ، و هذا الرأي أرجحُ في ميزان التحليل العلمي المُحايِد ، لأن الآية جاءت رداً على تعيير النبي ( صلى الله عليه وآله ) بعدم استمرار نسله
، نزلت هذه الآية لكي تُقرِّر في الحقيقة أمرين ؛الأول : أنَّ البنت هي كالابن ، من حيث اعتبارها من الذرِّية و النسل والعقب .الثاني : إن الله عَزَّ و جَلَّ ، سَيرزُقُ النبي ( صلى الله عليه وآله ) من هذه البنت نسلاً و ذرية ، و إن اسمه ( صلَّى الله عليه وآله ) ، سيبقى حياً و متألقاً على مرِّ العصور ، و على طول التاريخ .

و المتأمِّل في التأريخ الإسلامي على امتداده إلى يومنا هذا ، يتيقَّن عمق الأصالة الإيمانية ، و الروح المحمدية في مذهب أهل البيت ( عليهم السلام ) .

و لذا نجد أن حقَّهم ( عليهم السلام ) من الحقوق الواجب على المؤمنين و المؤمنات معرفتها ، كمعرفتهم و طاعتهم وموالاتهم ، وغير ذلك من الحقوق الأخرى .

و لم يوجب الله تعالى علينا أداء حقوقهم ( عليهم السلام ) إلاَّ لأنهم أهل الحق ، و النجاة ، و الصراط المستقيم ، و باب الله العظيم .

و لقد تكرَّم الله تعالى على نبيه محمد ( صلى الله عليه وآله ) بفيوضات كثيرة ، وَنعَمٍ متعدِّدة ، و هباتٍ جزيلة ، ذكرها في كتابه الكريم .

ويكفيه ما أعطاه من نعمة الرضا فقال : ( وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى ) ، ( الضحى : 5 ).

ولكن مع ذلك لا يفوتنا ، أن نذكر ما تحصل عليه ( صلى الله عليه وآله ) من خير هو أساس الخير كله على الأمة الإسلامية عامة ، و على الأمة الشيعية خاصة ، ألا و هو الكوثر .

أخيراً :

وبناءً ما مرَّ نقول ، إنَّ كلَّ المعاني التي جاءت لتوضيح الكوثر - و إن اختَلَفَت في ألفاظها - إلا أنَّ لها اتِّحاد في المعنى ، و تُصَبُّ تحت قالب واحد ، و هو كون تَمَتَّع النبي ( صلى الله عليه وآله ) بالخير السخِي المُستمر .

و الله تعالى إضافة للبُشرى المستمرة في بقاء هذه النعمة و استمرارها ليوم القيامة ، يشير سبحانه إلى قضية الإخبار بالمستقبل أيضا ، و هذا إخبار إعجازي ، يدل ، و يثبت ظهور الخير بعد زمن النبي ( صلى الله عليه وآله ) ، سواء بَعُدَ أم قَرُب .

و لو رجعنا إلى سبب نزول السورة لعرفنا أن القوم ، و سموا النبي ( صلى الله عليه وآله ) بالأبتر ، أي الشخص المَعْدوم العقب ، و جاءت الآية لتقول : ( إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ ) ،( الكوثر : 1 ).

إذن فالخير الكثير ، أو الكوثر هي فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) ، لماذا ؟ ، لأن نسل الرسول ( صلى الله عليه و آله ) انتشر بواسطة الزهراء ( عليها السلام ) ، مع العلم أن امتداد الذرية الطيِّبة لم يكن فقط جسماني ، بل رساليٌ أيضاً .

و بما أن علماء الأمة الإسلامية هُم حُمَاة الشريعة ، و الذين يدفعون عنها كل الشُبُهات فما كان عِلمهم إلاَّ من نتاج هذا الكوثر .

وك ون المذهب الشيعي منبثق من أهل البيت ( عليهم السلام ) ، و هُم درٌّ مستخرج من بحر فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) ، و لؤلؤ أمير المؤمنين علي ( عليه السلام ) ، و العلماء يأخذون من فيض هذا البحر العميق بلا قاع .

فيمكن القول أيضاً : إن من مصاديق الكوثر هو ما يقدّمه العلماء الكرام من خدمات رسالية جليلة للإسلام .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الكوثر ..فاطمة الزهراء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زينبيات الرابطة العالمية لأهل البيت النبوي الشريف عليهم السلام :: أهل البيت عليهم السلام-
انتقل الى: