زينبيات الرابطة العالمية لأهل البيت النبوي الشريف عليهم السلام
نحن زينبيات الرابطة العالمية لال البيت نسعى لأن نرفع رأس أمنا فاطمة الزهراء و عمتنا زينب عليهن السلام عاليا..نحن زينبيات الرابطة نسعى لأن نكون فرحة في قلوبهن عليهن السلام..نسعى لنلم شملنا ونجدد روابطنا ونرسخ فينا الشمائل المحمدية الفاطمية الزينبية...فمرحبا بكن أيتها الزينبيات

زينبيات الرابطة العالمية لأهل البيت النبوي الشريف عليهم السلام

فكد كيدك ، واسع سعيك ، وناصب جهدك ، فو الله لا تمحو ذكرنا ، ولا تميت وحينا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» هنيئا.....
الإثنين يناير 27, 2014 11:32 am من طرف بسمة أمل

» بوابة الامام المهدي عليه السلام
الإثنين يناير 27, 2014 11:26 am من طرف بسمة أمل

» خديجة الكبرى عليها السلام عند الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله
الخميس أكتوبر 10, 2013 9:17 am من طرف بسمة أمل

» السيدة فاطمة الفهرية بانية أقدم جامعة في التاريخ
الثلاثاء أكتوبر 08, 2013 9:45 pm من طرف ’سليلة الأنوار’

» وجوب جلوس المرأة الحائض للذكر وقت الصلاة
الأربعاء أكتوبر 02, 2013 2:46 am من طرف بسمة أمل

» السيدة خولة بنت الامام الحسين ابن علي عليهم السلام
الأربعاء أكتوبر 02, 2013 2:40 am من طرف بسمة أمل

» رسالة من شهيد الى الزينبيات
الثلاثاء أكتوبر 01, 2013 5:05 am من طرف ’سليلة الأنوار’

» نحن دائما على العهد يا شيخنا
الثلاثاء أكتوبر 01, 2013 4:04 am من طرف بسمة أمل

» الله الله و الناس الناس
الثلاثاء أكتوبر 01, 2013 4:03 am من طرف بسمة أمل

يناير 2019
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط زينبيات الرابطة العالمية لأهل البيت النبوي الشريف عليهم السلام على موقع حفض الصفحات
أفضل 10 فاتحي مواضيع
بسمة أمل
 
’سليلة الأنوار’
 
ابنة الشرفاء
 
سامية حنين
 
زينبية زينبية
 
رقية
 
السيدة زينب
 
مكتب السيد العميد الأكبر
 
حفيدة الحبيب(فوزية)
 
المواضيع الأكثر شعبية
هذا و الله حيدرة الكرار أيها الأبرار الاخيار
غريبة انا عن موطني
ما معنى أن تكوني زينبية؟
علم الأنساب عند السيد العميد الأكبر
إسلام محمدي اصيل
من بلاغات نساء الشجرة المباركة
سحقا لهذا القلب تسكنه ولا أطالك
تحقيق النسب
في ذكرى جدنا الامام الحسين عليه السلام
مقامات النفس السبع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بسمة أمل
 
’سليلة الأنوار’
 
ابنة الشرفاء
 
السيدة زينب
 
رقية
 
سامية حنين
 
زينبية زينبية
 
فطمة
 
السيدة رقية
 
حفيدة الحبيب(فوزية)
 
تصويت

شاطر | 
 

 ولادة الامام علي ابن موسى الرضا"ع"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بسمة أمل

avatar

عدد المساهمات : 158
تاريخ التسجيل : 05/09/2011

مُساهمةموضوع: ولادة الامام علي ابن موسى الرضا"ع"   الأربعاء مارس 14, 2012 9:04 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين



ولادة الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام :

في يوم ولادة الإمام عليه السلام أقوال :
القول الأول : في روضة الواعظين :
كان مولده يوم الجمعة ، وفي رواية أخرى يوم الخميس لإحدى عشر ليلة خلت من ذي القعدة سنة ثمان وأربعين ومائة [14] ـ أي 11/ 11/ 148 هـ ـ.
القول الثاني : قال كمال الدين ابن طلحة : أما ولادته عليه السلام ففي حادي عشر ذي الحجة سنة ثلاث وخمسين ومائة للهجرة ، بعد وفاة جده أبي عبد الله الصادق عليه السلام بخمس سنين [15] ـ أي 11/12/153 هـ ـ .
القول الثالث : ولد يوم الجمعة بالمدينة وقيل : يوم الخميس لإحدى عشرة ليلة خلت من ربيع الأول سنة ثلاث وخمسين ومائة ، بعد وفاة الصادق عليه السلام بخمس سنين رواه ابن بابويه ـ أي 11/3/153 هـ ـ .
وقيل : سنة إحدى وخمسين ومائة [16] ـ أي 11/3/151 هـ ـ.
عن عتاب بن أسيد قال : سمعت جماعة ، من أهل المدينة يقولون :
ولد الرضا علي بن موسى عليهما السلام بالمدينة يوم الخميس لأحدى عشرة ليلة خلت من ربيع الأول سنة ثلاث وخمسين ومائة من الهجرة بعد وفات أبي عبد الله عليه السلام بخمس سنين الخبر [17].


العبرة والعضة في تعدد الأقوال في مواليد الأئمة ووفياتهم:
أقول : من المستحب التشرف والاحتفال بذكرى ميلاد الإمام الرضا عليه السلام وتعريفه للمؤمنين في كل سنة ثلاثة أيام كالاحتفال بميلاد جده وآبائه الكرام عليهم الصلاة والسلام ، والأيام هي حسب ما جاءت في الروايات الحاكية عن أيام ولادته والتي عرفتها ، فإنه ترقب لفضل الله في أيام ثلاثة نتوجه بها للعلم الحق ولطلب البركات من هدى ديننا وتعلم معارفه وتطبيقه ، كما كتم الله ليلة القدر ولم يعرفنا بها بالخصوص ، وذلك لنتوجه له بكل وجودنا في أيام معدودة لطلب رحمته .
وهكذا تعدد الروايات في ذكر يوم ولادة الإمام وعدم معرفته بالخصوص ، فهو من هذا الباب ليزيد الله به بركته علينا وليجعلنا نتذكر ولي دينه في ثلاثة أيام نعدها مناسبة كريمة لولادة إمام الهدى والذي كان في أحدها ، وبذلك نتوجه لمعارفه وخصاله الكريمة وفضائله الشريفة ، فنقتدي بهداه ونسير على صراط مستقيم لبركة الله عليهم ولنعيمه بهم علينا ، وبمعرفة ما كرمهم الله به وبما أنعم عليهم من هداه الحق الذي حلاهم به بكل وجودهم حتى ظهر فيهم وتجلى منهم ، والذي يشكل بمجموعه معارف ديننا الحق وهداه القيم ، فعلى ما ذكرنا تكون ولادة الإمام على هذه الأقوال في أحد الأيام الثلاث التي عرفتها وهي :
إحدى عشر ليلة خلت من ذي القعدة : 11 / 11 / 148 هـ .
إحدى عشر ليلة خلت ذي الحجة : 11 /12 / 153 هـ .
إحدى عشرة ليلة خلت من ربيع الأول :11/3/151 أو 153هـ.
فإن ذكر أهل البيت والأئمة المعصومين عليهم السلام ، في كل حال حسن وبركة يعرفنا كثير من تعاليم الدين ويجمع المؤمنين في أحلى أيام الكرامة ، وبالخصوص التي نذكر بها مكارم الأئمة وخصالهم الكريمة وفضلهم العالي ، وما شرفهم الله تعالى به من كل منقبة حسنة وسيرة شريفة وكلام جميل يعرفنا هداه عندهم ونعيمه عليهم .
وإن كان يجب على الإنسان معرفة دينه على كل حال و كلما سنحت الفرصة ، ولكن في الأيام الشريفة المنسوبة للأئمة لها ذوق خاص يفرح القلب ويؤنس الروح ، فيذوق فيها المؤمن بكل وجوده حقائق الإيمان والهدى ، والإخلاص بحق لمعرف فضل الله تعالى وتكريمه لأولياء دينه وشيعتهم بكل ما يسرهم من الهدى والنعيم ، فيفرح المؤمن نفسه وأهله وملته فيحتفل بذكرهم ، وبأجمل الذكر وأروعه ، إنه من معارف أهل البيت سيرة وسلوكا وهدى وخلقا كريما ، فتُعطر مجالسهم بمعارفهم وبأحسن الحديث عنهم وعن هداهم ، فضلا عن أنفسهم وأرواحهم التي تطمئن بهدى الله الخالص الذي تأخذه من أئمة الحق دون غيرهم ولا يشركون به شيء من ضلال أعداء أولياء الله والطغاة على أهل دينه .
وقد كتبنا كتاباً موسوماً بـ : صحيفة ذكر علي عليه السلام عبادة ، يعرفنا آثار ذكره وذكر كل أهل البيت وحسن الحديث عنهم بأمر الله ، وبه كنا نشرح محاورة كانت لنا على الانترنيت ، فمن أحب المزيد عن معرفة فضل الذكر لأهل البيت عليهم السلام وآثاره ،فليرجع لها ليعرف إن ذكرهم ومعرفتهم من الدين وسبيل من سبل الله القوية والقويمة لتعريف هداه الحق ، وهو من أحسن الذكرى التي تنفع المؤمنين ، وذكرهم من الذكر لفضل الله وبركاته على أهل البيت عليهم السلام ، وهم أكرم وأفضل خلق الله تعالى علما وعملا هدى وتطبيقا وإخلاصا له في السيرة والسلوك ، وذكرهم نعمة أمر الله تعالى رسوله الكريم أن يحدث بها فقال له : { وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ }الشرح4. { وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ } الضحى11 ، وذكر آله في الصلاة عليه معه أو في التطهير والمودة والإمامة والولاية من هذه النعم التي رفع الله بها النبي الكريم في ذكره ، وبكل شيء يُذكر عنه وعن ذريته أئمة الحق عليهم السلام .



كيفية ولادة الإمام عليه السلام :
قد حكى الله تعالى في كتابه المجيد كثير من المكارم الخاصة لولادة هداة دينه من الأنبياء كموسى وعيسى ويحيى وغيرهم عليهم السلام ، واهتمامه بهم حتى يعرفهم للناس بالمعجزة والكرامة من أول يوم وجودهم ، وهكذا حكى لنا التأريخ الإسلامي حكايات كريمة عن ولادة أهل البيت عليهم السلام وأئمة هدى الله بعد خاتم المرسلين ، تعرفنا كرامة الله عليهم وفضله لهم واهتمامه بهم وكيفية إعداده لهم ليعرفنا بهم ، وهذه قصة أخرى بعد قصص إعداده أمه الكريمة لتحتضنه والتي عرفتها ، وهي قصة تعرفنا ولادة إمام الحق علي بن موسى الرضا عليه السلام ، وهي من تلك القصص الحسنة التي تعرفنا اهتمام الله تعالى بولي دينه وكرامته عليه لنتيقن إمامته المؤمنون ولنتوق لطاعته وللإقتداء به الطيبون .
عن علي بن ميثم عن أبيه قال : سمعت أمي تقول :
سمعت نجمة أم الرضا عليه السلام تقول : لما حملت بابني علي لم أشعر بثقل الحمل ، وكنت أسمع في منامي تسبيحا وتهليلا وتمجيدا من بطني فيفزعني ذلك ويهولني ، فإذا انتبهت لم أسمع شيئاً .
فلما وضعته وقع على الأرض واضعا يده على الأرض رافعا رأسه إلى السماء يحرك شفتيه ، كأنه يتكلم .
فدخل إلي أبوه موسى بن جعفر عليه السلام فقال لي : هنيئا لك يا نجمة كرامة ربك ، فناولته إياه في خرقة بيضاء فأذن في إذنه اليمنى ، وأقام في اليسرى ، ودعا بماء الفرات فحنكه به .
ثم رده إلي وقال : خذيه فانه بقية الله تعالى في أرضه [18].
أقول تأكيد : عناية الله بأولياء دينه حكى عنها في كتابه العزيز في كثير من الآيات الكريمة ، بل حكت كثير من الروايات عن عناية الله تعالى بولي دينه وتربيته له ، وأعداده بخصال وكرامات تعرف فضله من أول يوم ولادته ، وإذا صدقنا الله في كتابه والروايات عن النبي التي جاءت فيها ، توجب علينا هذه المعرفة الحقة التصديق بما نسمعه عن ولادة الأئمة وفضل الله عليهم والكرامات الحاصلة فيها ، بل تصديق هذا في أئمتنا أولى لأنهم أولياء أكرم دين ومعرفين لأحسن هدى لرب العالمين ، بل فضل الله عليهم في كل مراتب الوجود كان وما زال حتى في الجنة هو أكرم فضل ونعيم ، وهو معد لهم ولشيعتهم لأنهم عبدوه بأكمل دين وأقوم هدى ليوم القيامة .
فكان لنبينا الكريم وآله الطيبين : وأئمة الحق المعصومين تمام هدى الله ونعيمه ، ولشيعتهم أعلى أجر وأحسن ثواب ، ويحفون برسول الله وقربه الأنبياء والمرسلين ، وإن أهل البيت وأئمة الحق من آل محمد المعصومين عليهم السلام هم أكرم أهل القيامة والجنة وأعلى أهل الأرض والملكوت كرامة وشرفا ومجدا ، بل هذا جاري لهم من قبل عالم الدنيا ، وأحاديث الإسراء والمعراج بينت كثير من كرامتهم على الله تعالى ، وهذه بعض من مكارمهم في الدنيا ، والتسليم لها لا يقل أهمية عن التسليم لما ذكر في ولادة الأنبياء في القرآن ومعرفة فضله ونعمته على أولياء دينه وأئمة هداه في أي زمان كانوا صلى الله عليهم وسلم أجمعين .
وقد كتبنا تفصيلاً أخراً : أوسع في صحيفة الإمام علي عليه السلام بذكر الآيات التي بين الله فيها كرامته في ولادة أولياء دينه ، وما خصهم به من الفضل في كل أحوالهم ، وبالخصوص في تعريف مجدهم وما خصهم به من المكارم في ولادتهم وعنايته في تربيتهم ، فإن أحببت التفصيل راجع ما كتبناه في موقع صحف الطيبين صحيفة الإمام علي عليه السلام فصل ولادته في الكعبة .

وإليك رواية أخرى : تبين خصائص أخرى وكرامة جميلة من الله لولي دينه في أحوال ولادته :
في الكافي عن محمد بن زياد الأزدي قال : سمعت أبا الحسن موسى عليه السلام يقول - لما ولد الرضا عليه السلام - :
إن ابني هذا ولد مختونا طاهرا مطهرا ، وليس من الأئمة أحد يولد إلا مختونا طاهرا مطهرا ، ولكنا سنمر الموس ـ آلة يحلق بها ـ لإصابة السنة واتباع الحنيفية [19].
أقول : آية التطهير بكل أبعادها تشير لهذا ولغيره مما يوجب رفع النجس والرجس البدني أو الفكري عنهم لأنه فيها ذكر التطهير مؤكد ، وذلك لأنه تعالى عرفهم في آية البيوت المرفوعة بأنهم عليهم السلام يُعرفون ذكر الله وتعاليمه في كل أحوالهم ، ولا مله لهم يلههم ، ووجود ما يمنع التطهير نقص في الطاهرة الموجبة لذكر الله بأحسن وجه ، وفي كل حال لهم وبأي زمان كانوا فيه عليهم السلام .




وفاة الإمام الرضا ومجمل ما عمر به الدنيا :
الإمام الرضا عليه السلام : وإن كانت أيامه في الدنيا تعد سنين كوجود ظاهر بين الناس ببدنه ، ولكنه بوجوده الطاهر الباطني وهداه عمّر قلوب المؤمنين بمعارفه وخصاله الكريم ، ويما ينقل لنا من سيرته وسلوكه وتعاليمه مما يرضي الله بالتعبد به له إلى يوم القيامة ، فكان عليه السلام في أيامه المباركة في الدنيا يعرفنا دين الله وهداه بصراط مستقيم ، حتى نتحقق بمعرفة أتم هدى وأكمل دين ، فيوصلنا لكل خير وسعادة ونعيم في الدنيا والآخرة ، وهذا مجمل للقول بوفاته وأدوار سني حياته ومدة إمامته وقبلها مع أبيه عليهم السلام .
فهذا مختصر في حياة الإمام علي بن موسى الرضا عليهما السلام :
قال الفريابي : قال نصر بن عليّ :
مضى أبو الحسن الرضا عليه السلام : وله تسع ٌوأربعون سنةً وأشهرٌ ، في عام مائتين واثنين من الهجرة ، فسلام الله عليهم يوم ولد ويوم مات ويوم يبعث حياً .
وُلِدَ عليه السلام : بعد أن مضى جده أبو عبد الله جعفر الصادق عليه السلام ، بخمس سنين ـ أي سنة مئة وثلاث وخمسين من الهجرة ، على ما عرفت بأظهر في الروايات ـ.
وأقام مع أبيه : تسعاً وعشرين سنةً وأشهراً.
وبعد أن مضى أبو الحسن موسى : عشرين سنةً إلاّ شهرين[20] ـ وهي مدة إمامته عليه السلام .

فأما عمره الشريف :
فإن مات في سنة مائتين وثلاث .وعلى رواية أخرى قيل : مائتين وسنتين من الهجرة في خلافة المأمون .
فيكون عمره تسعا وأربعين سنة .
ومرقده الطاهر : بطوس من خراسان بالمشهد المعروف به عليه السلام .
وكان مدة بقائه مع أبيه موسى عليه السلام أربعا وعشرين سنة وأشهرا .
وبقائه بعد أبيه خمسا وعشرين سنة[21] ـ مدة إمامته عليه السلام ـ .
أقول : هذه أشهر الأقوال في أدوار حياة الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام ، وسيأتي في الأبواب الأخرى تفاصيلها ، فسلام عليه يوم ولد ويوم مات ويوم يبعث حياً ، وحشرنا الله معهم في الدنيا والآخرة ورحم الله من قال آمين .

[1]كشف الغمة ج 3 ص 70 ص 113 بحار الأنوار ج45ص1 ب2ح3 ، ص8ب1ح12.
[2]عيون أخبار الرضا ج 2 ص 245 - 250 . عيون أخبار الرضا ج 2 ص 250، بحار الأنوارج45ص9ب1ح13.
[3]عيون أخبار الرضا ج 1 ص 14، بحار الأنوارج45ص4ب1ح6.
[4]مناقب آل أبى طالب ج 4 ص 366 و 367، بحار الأنوارج45ص10ب1ح21.
[5]مناقب آل أبى طالب ج 4 ص 366 و 367، بحار الأنوارج45ص10ب1ح21.
[6]عيون أخبار الرضا ج 1 ص 13 ، علل الشرائع ج 1 ص 226 ، معاني الأخبار ص 65 . بحار الأنوارج45ص4ب1ح5.
[7]مناقب آل أبى طالب ج 4ص366و367،بحار الأنوارج45ص10ب1ح21. وبعض المؤلفين ذكر بعض الألقاب لأم الإمام عليهم السلام كما في الأحاديث التي مرت والتالية في بحار الأنوار عن كشف الغمة ج 3 ص 113 . وبحار الأنوارج45ص8ب1ح12 عن الإرشاد ص 285 ،بحار الأنوارج45ص292ب21ح1 . الكافي ج 1 ص 486 ، بحار الأنوار ج45ص 2ب1ح2. كشف الغمة ج 3 ص 90، بحار الأنوارج45ص3ب1ح3. بحار الأنوارج45ص3ب1ح4.
[8]كشف الغمة ج 3 ص 70 بحار الأنوارج45ص1ب2ح3 .
[9].عيون أخبار الرضا ص 16 و 17، بحار الأنوارج45ص7ب1ح8.
[10]عيون أخبار الرضا ج 1 ص 14،بحار الأنوارج45ص7ب1ح9.
[11]عيون أخبار الرضا ج 1 ص 17. عن هشام بن الأحمر مثله في الخرائج والجرائح ص 235، الإرشاد ص 287 و 288،بحار الأنوارج45ص8ب1ح1.
[12]منتهى الآمال 2: 406 عن الدر النظيم ج2ص203 و إثبات الوصية ص179 عنه مستدرك العوالم ج22ص25ح1.
[13]بيان للمجلس رحمه الله لشرح الحديث والشعر :
قال الجزري : في حديث شريح : إن رجلا اشترى جارية وشرطوا أنها مولدة فوجدها تليدة ، المولدة التي ولدت بين العرب ، ونشأت مع أولادهم وتأدبت بآدابهم ، والتليدة التي ولدت ببلاد العجم ، وحملت ونشأت ببلاد العرب انتهى .
قوله " وكان تام الخلق " لعل المراد به هنا عظم الجثة ، وقوله " تكتم " فاعل " أتتنا " والطارف : المستحدث خلاف التالد ، والمراد بالطارف الرضا عليه السلام وبالتالد والمأمون .
قوله " يمن عليكم " على البناء للمجهول ، والخطاب للرضا ، وكذا قوله تعطون على بناء المجهول ، أي يمن المخالفون عليكم من أموالكم التي في أيديهم ، من مائة واحدا أي قليلا من كثير ، وقال الجوهري : رجل قعدد إذا كان قريب الآباء إلى الجد الأكبر ، وكان يقال لعبد الصمد بن على بن عبد الله بن عباس قعدد بني هاشم .
وقال الفيروز آبادي : قعيد النسب وقِعدد وقَعدد وأقعد وقعدود : قريب الآباء من الجد الأكبر ، والقعدد البعيد الآباء منه ، الصحاح ص 523 ، القاموس ج 1 ص 328 2 . أي فضلت المأمون الذي هو قسيمك في قرب الانتساب إلى عبد المطلب وشريكك فيه كما فضل والدك والده ، أي كل من آبائك آباءه .
قوله " تعليق متوق " من التوقي أي وجدت في تلك الورقة تعليقا أي حاشية علقها عليها مغشوشة ، لم يوضحها نقية ، ففسر فيها قسيمه في القعدد بالمأمون ، والأصوب فقسيمه كما في بعض النسخ ، وعلى ما في أكثر النسخ الحمل على المجاز وصحح الفيروز آبادي تكنى وتكتم على بناء المجهول ، وقال : كل منهما اسم لامرأة .
القاموس ج 4 ص 169 وص 384 بحار الأنوارج45ص5ب1ح7 . تخريج المصادر لمحقق البحار ، عيون أخبار الرضا ج 1 ص 14 - 16.
[14]بحار الأنوارج45ص10ب1ح17. بحار الأنوارج45ص10ب1ح19.عن تاريخ الغفاري : ولد عليه السلام يوم الجمعة الحادي عشر من شهر ذي القعدة .
وكذا في دروس الشهيد الأول ، بحار الأنوارج45ص10ب1ح18،الكافي ج 1 ص 486 ، بحار الأنوارج45ص2ب1ح2. بحار الأنوارج45ص9ب1ح16، عن مصباح الكفعمي. إرشاد المفيد ص 285. بحار الأنوارج45ص10ب1ح20 كشف الغمة ج 3 ص 90، بحار الأنوارج45ص3ب1ح3.
[15]كشف الغمة ج 3 ص 70 بحار الأنوارج45ص1ب2ح3 .كشف الغمة ج 3 ص 113.بحار الأنوارج45ص8ب1ح12. كشف الغمة ج 3 ص 90، بحار الأنوارج45 ص3ب1ح3.
[16]مناقب آل أبى طالب ج 4 ص 366 و 367 ، بحار الأنوار ج45ص10ب1ح21.
[17]عيون أخبار الرضا ج 1 ص 18 ، بحار الأنوارج45ص9ب1ح15.
[18]عيون أخبار الرضا ج 1 ص 20، بحار الأنوارج45ص9ب1ح134.
[19]بحار الأنوارج25ص44ح19 ، كمال الدين ج2ص423ح15.
[20]تأريخ آل محمد عليهم السلام ص 83.
[21]كشف الغمة ج 3 ص 90، بحار الأنوارج45ص3ب1ح3.








اللهم أسألك بحق الإمام علي بن موسى الرضا وآله الطيبين الطاهرين اسلك بي صراطهم المستقيم واجعلني معهم في كل هدى ونعيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ولادة الامام علي ابن موسى الرضا"ع"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زينبيات الرابطة العالمية لأهل البيت النبوي الشريف عليهم السلام :: أهل البيت عليهم السلام-
انتقل الى: